صعود الصين المتنامي سيجعلها القوة الاقتصادية الأولى عالمياً

صعود الصين المتنامي سيجعلها القوة الاقتصادية الأولى عالمياً

صحافة نت سورية: اخبار عربية :: عبر السنوات الأخيرة الماضية، قفزت الصين قفزات مهمة على جميع الصعد، ولاسيما الصعيد الاقتصادي، ما سيجعلها القوة الرئيسة الأولى في العالم التي لن تقف في وجه الاقتصاد الأمريكي وحده، بل الاقتصاد الغربي كله.

تاريخ الصين العريق يؤهلها لهذا الموقع، وتصدق في هذا المجال نظرية «فيكو» العالم الإيطالي في شؤون الحضارات، الذي أكّد أن للحضارات دورات تبدأ من الشرق وتنتهي في الغرب لتعود من جديد إلى الشرق.

بدأت معجزة الصين الاقتصادية الحقيقية من خلال اتباع سياسة الباب المفتوح عام 1979 والمزج بين الرأسمالية والاشتراكية، وعلى سبيل المثال، كانت السمة المميزة للتهجين بين الرأسمالية والاشتراكية هي الشركات المملوكة للدولة التي هيمنت في البداية على الاقتصاد الصيني، ثم تم تقليصها لتتم تقويتها مرة أخرى تحت حكم الرئيس شي جين بينغ، كما تم إعطاء الأراضي للكثير من المزارعين ضمن عقود استئجار، ما رفع بشكل كبير من الإنتاج الزراعي، وشهد هذا التحول في الأحداث مرور الصين في مرحلة انتقالية من الاقتصاد المخطط إلى اقتصاد مختلط مع بيئة سوق مفتوحة على نحو متزايد، وهو نظام يطلق عليه البعض تسمية«اشتراكية السوق».

وبعد هذه الثورة الاقتصادية في الصين رأت شركة «ماكينزي» للدراسات الاستشارية أن 76% من سكان المدن في الصين سيعدون من الطبقة الوسطى في حلول الـ2022 (يعرف بأن هؤلاء يكسبون ما بين 9000 إلى 34000 دولار سنوياً) ما يوفر حياة كريمة لهم في الصين، ومع ذلك، فإننا نرى أنه من عام 1978-1988 ارتفع الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للصين بنسبة 9,5% سنوياً، وعلى الرغم من تباطؤ الإنتاج المحلي الإجمالي الحقيقي من 14,2% في عام 2007 إلى نمو يقدر بنحو 5,5% عام 2024، حسب تقديرات صندوق النقد الدولي، فإن الأرقام البطيئة، و

نشر بتاريخ : الأثنين 2019/10/21 الساعة 05:37 ص



( صحافة نت سورية ) محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..