حجب الإنترنت لضرب الحراك يشل السودان

صحافة نت سورية - الأخبار : الخرطوم- وكالات: لم يتوقع الشباب السودانيون أمثال مجاهد حلمي أو عصام عز الدين أو أمجد أحمد قطعا كاملا للإنترنت في السودان، وعودة الحياة إلى ما قبل ظهور الشبكة العنكبوتية، التي ارتبطت بها قطاعات عديدة من الحياة اليومية، ما تسبب في خسائر مالية كبيرة لكثير من السودانيين.

فبعد قرار المجلس العسكري السوداني، بقطع الانترنت في 3 يونيو الجاري بعد فض اعتصام القيادة العامة للجيش بالعنف، لم يجد عز الدين وهو المتخرج حديثا في الجامعة طريقة للتواصل مع أقربائه خارج البلاد أو في الولايات عبر تطبيقي واتساب أو فيسبوك كما درجت العادة في الأعياد والمناسبات الكبرى.

بينما فشل مجاهد حلمي في الحصول على بعض المستلزمات الضرورية ومن بينها الكهرباء، التي انقطعت عن منزله في الأجواء الحارة هذه الأيام، لأنه عجز عن دفع الفواتير عبر الإنترنت.

ولم يكن أمجد أحمد أحسن حالا من حلمي وعز الدين حين عجز عن سحب أي مبلغ مالي بسبب توقف جميع أجهزة الصرف الآلي وعدم توافر بديل عنها، لتأمين احتياجات العيد والنفقات اليومية.

ويعتبر الشبان الثلاثة أن قرار المجلس العسكري في السودان بقطع كامل لشبكة الإنترنت في البلاد أمرا غير مدروس على الإطلاق، نظرا لما يترتب عليه من خسائر مالية وتعطل النشاط الاقتصادي في قطاعات عديدة.

وخسرت شركات الاتصال السودانية الأربع (سوداني وزين وأريبا وكنار) ما يفوق المليون دولار خلال الأيام التي توقفت فيها خدمة الإنترنت بالبلاد.

صحافة نت سورية : حجب الإنترنت لضرب الحراك يشل السودان

نشر بتاريخ : الأحد 2019/06/09 الساعة 09:49 م

- أخبار آخرى الآن في صحافة نت سورية



الاكثر زيارة في صحافة نت سورية

( صحافة نت سورية ) محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..