السعودية تشهد ثلاث قمم لمواجهة الاعتداءات الإيرانية في المنطقة أكدت موقفاً عربياً - إسلامياً موحداً وحازماً من تجاوزات طهران

صحافة نت سوريا : صحيفة السياسة :

مكة المكرمة – وكالات: تستضيف المملكة العربية السعودية ثلاث قمم متتالية، لدول الخليج والدول العربية والدول الإسلامية، تزامناً مع تصاعد التوتر في منطقة الخليج، وانتقال التصعيد إلى مرحلة الحشد العسكري والمناوشات.

وشهدت مكة المكرمة أمس، القمة الخليجية الطارئة التي دعت لها السعودية لمواجهة التدخلات الإيرانية، تلتها قمة عربية طارئة، لبحث الموقف العربي من الاعتداءات الإيرانية على سفن تجارية في المياه الإقليمية للإمارات، فيما يعقبها اليوم الجمعة، انعقاد قمة دول منظمة التعاون الإسلامي، برئاسة السعودية، تحت عنوان “قمة مكة يداً بيد نحو المستقبل”.

وقال أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة حسن نافعة إن “السعودية تريد ضمان تناسق في المواقف الخليجية والعربية والإسلامية بشأن موقفها من إيران”.

وأضاف إن “هناك صراع بين السعودية وإيران، وللأسف يأخذ طابعاً طائفياً، بشأن من يقود العالم الإسلامي، الإسلام الراديكالي الذي تمثله إيران، أم الإسلام المعتدل الذي تمثله السعودية”.

من جانبه، اعتبر الكاتب السعودي زيد الفضيل القمم الثلاث بأنها “قمم سلام وليست قمم حرب، لكونها تعقد في أرض السلام، وشهر المغفرة (رمضان)، ولذا أتصور بأنها ستقدم رسالة إيجابية، وعلى الآخر التقاطها والتعامل معها”.

بدورها، أكدت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء‏ في بيان، صدر عشية انعقاد القمم الثلاثة، أن “انطلاق القمم الإسلامية والعربية والخليجية ‏بجوار بيت الله الحرام في العشر ‏الأواخر من رمضان ‏وبدعوة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، يكسب هذه القمم أهمية بالغة، ‏التي يتطلع إليها جميع المسلمين والعرب ‏والخليجيين لوحدة الصف ‏وجمع الكلمة‏ ووقاية الأمة من الشرور والفتن”. وكانت مكة المكرمة استقبلت في وقت سابق، قادة ووفود 57 دولة عضو في منظمة التعاون الإسلامي، ووفود المنظمات الدولية الأخرى، بالإضافة إلى الوفود العربية والخليجية التي حضرت اجتماعين طارئين، الأول لمجلس الجامعة العربية على مستوى القادة، والثاني للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، إلى جانب 390 إعلامياً وصحافياً دولياً، و59 قناة عالمية، يشاركهم 13 فريق عمل سعودي لتسهيل مهمة عمل الإعلام العالمي في تغطية هذا الحدث.

واعتبر مراقبون أن القمتين العربية والخليجية مثلتا أهمية ستراتيجية، من حيث توقيتهما لوقف ممارسات إيران، ومحاولاتها جر المنطقة إلى ما لا يحمد عقباه، مشيرين إلى أن القمتين لم تقتصرا على خطابات التنديد والتضامن، بل بحثتا في بناء موقف عربي وخليجي موحد إذا استمرت إيران في ممارساتها التصعيدية.

وقالوا إن سرعة تلبية الدول الأعضاء لدعوة السعودية لعقد الاجتماع الطارئ في مكة مؤشر إلي تفهم العرب للمخاطر والتحديات التي تواجه المنطقة، ورفضهم التدخل الإيراني في شؤون دول المنطقة.

وفي السياق، قال الخبير الستراتيجي السعودي رئيس مركز الشرق الأوسط للدراسات الستراتيجية والقانونية اللواء متقاعد أنور عشقي إن “إيران تخوض حرباً ضروساً بالوكالة ضد الأمتين العربية والإسلامية، عبر حزب الله في لبنان والحشد الشعبي في العراق والميليشيات في سورية والحوثيين في اليمن وغيرها”.

وأضاف إن “السعودية بصفتها الدولة قائدة العالمين الإسلامي والعربي تسعى إلى وضع القادة الخليجيين والعرب أمام مسؤوليتهم التاريخية، في ما قد يحدث مستقبلاً ما لم تتضافر الجهود، وتتوحد الرؤى للجم النظام الإيراني وأذرعه في العراق ولبنان واليمن”.

صحافة نت الجديد (صحافة نت الكويت) : السعودية تشهد ثلاث قمم لمواجهة الاعتداءات الإيرانية في المنطقة أكدت موقفاً عربياً - إسلامياً موحداً وحازماً من تجاوزات طهران

نشر بتاريخ : الجمعة 2019/05/31 الساعة 12:15 ص

متعلقات

  • الكويت تدعو المجتمع الدولي لمواجهة جرائم الحوثيين بحق السعودية

    مصراوي
  • الحوثيون يتوعدون السعودية

    الصدارة نيوز
  • برلماني كويتي: 12 مليار و500 مليون دولار خسائر "المنطقة المقسومة" مع السعودية

    مصراوي
  • الطقس فى الخليج.. شديد الحرارة بالسعودية ورياح شديدة القوة بالبحرين

    اليوم السابع
  • تحليق مشترك لطائرات القوات السعودية والأميركية فوق الخليج

    جريدة الوطن
  • تمرين عسكري بحري مشترك بين السعودية والأردن

    جريدة الاتحاد
  • تمرين بحري مشترك بين القوات البحرية السعودية والقوات الأردنية

    وكالة أنباء البحرين
  • السعودية تدين وتستنكر التفجيرات الإرهابية في مقديشو وكينيا

    جريدة الاتحاد
  • السعودية تدين التفجيرات الإرهابية في مقديشو وكينيا

    مصراوي
  • محمد بن سلمان: السعودية تدعم الاستقرار والسلام في شمال إفريقيا

    النهار الجديد